انتصار قاتل ليوفنتوس في ديربي إيطاليا أمام انتر ميلان

حقق يوفنتوس فوزًا مثيرًا للغاية، على مضيفه، إنتر ميلان (3-2)، اليوم السبت، في ديربي إيطاليا، لحساب الجولة الـ35 من الكالتشيو.

وسجل لإنتر ميلان كل من، ماورو إيكاردي (52)، وأندريا بارزالي في مرماه (65)، بينما أحرز ليوفنتوس دوجلاس كوستا (13)، وميلان سكرينيار في شباكه (87)، وجونزالو هيجواين (89).

وبذلك رفع يوفنتوس رصيده للنقطة 88، متصدرًا للمسابقة، بينما توقف رصيد إنتر عند النقطة 66، في المركز الخامس.

بدأت المباراة بضغط كبير من جانب يوفنتوس، مع إيقاع لعب سريع من الجانبين.

وفي الدقيقة 12 سنحت فرصة خطيرة ليوفنتوس، بعد عرضية من كوادرادو لماندزوكيتش، الذي مهدها برأسه لماتويدي، لكن اللاعب الفرنسي لم يتوقع الكرة بشكلٍ جيد، ليُخرجها مدافع إنتر ميلان، سكرينيار، بسرعة للركنية.

وعند الدقيقة 13 نجح دوجلاس كوستا، في وضع يوفنتوس بالمقدمة، بعد كرة وصلته إلى يسار منطقة الجزاء، ليستلمها بشكلٍ جيد ويسدد بيمناه في شباك الحارس، سمير هاندانوفيتش.

وفي الدقيقة 18، تم طرد لاعب الوسط الأوروجواياني، ماتياس فيتشينو، بالبطاقة الحمراء المباشرة، بعد أن تدخل بقوة على قدم ماريو ماندزوكيتش.

وسدد أنطونيو كاندريفا كرة رائعة بيمناه، أبعدها بوفون ببراعة إلى ضربة ركنية، في الدقيقة 28، وبعد ذلك هدأ رتم المباراة بشكلٍ كبير.

وشهدت المباراة عصبية كبيرة في نهاية الشوط الأول، بين لاعبي الفريقين، ونشبت مشاجرة بين كاندريفا وماندزوكيتش، إثر احتكاك بينهما في وسط الميدان.

وعند الدقيقة 49، سجل يوفنتوس هدفًا عن طريق بليز ماتويدي، بعد كرة مهدها هيجواين للاعب الفرنسي، الذي أسكنها الشباك.

لكن بعد استخدام تقنية الفيديو، قرر الحكم إلغاء الهدف.

وبدأ إنتر ميلان الشوط الثاني بشكلٍ أفضل من يوفنتوس، وعند الدقيقة 51، سجل ماورو إيكاردي هدف التعادل للنيراتزوري، بعد ضربة حرة غير مباشرة، لعبها كانسيلو باتجاه القناص الأرجنتيني، الذي وجه الكرة بضربة رأسية متقنة، في شباك جيانلويجي بوفون.

وزادت سخونة المباراة، حيث بحث اليوفي بقوة عن هدف آخر، وعند الدقيقة 62 أضاع جونزالو هيجواين فرصة محققة، بعد تمريرة من ماتويدي، وضعته في مواجهة الحارس، ليراوغه قبل أن يسدد بعيدًا عن المرمى.

وفي الدقيقة 65، نجح إنتر في إضافة الهدف الثاني، بعد مراوغة من بيريسيتش لكوادرادو، ثم كرة عرضية حاول بارزالي إبعادها، لكنه حولها إلى شباك اليوفي.

وصوب دوجلاس كوستا، بعد مشوار فردي من الجهة اليسرى، نحو الزاوية القريبة للمرمى، لكن الحارس أخرج الكرة ببراعة للركنية.

وضغط يوفنتوس على إنتر بقوة، في آخر 20 دقيقة، بينما اعتمد النيراتزوري على الكرات المرتدة.

وسدد البديل باولو ديبالا كرة قوية، من ضربة حرة مباشرة ليوفنتوس، لكن سمير هاندانوفيتش أبعدها للركنية.

وصوب هيجواين كرة قوية بيمناه، من على حدود منطقة الجزاء، لكنها ذهبت بعيدة تمامًا عن المرمى، في الدقيقة 84.

وعند الدقيقة 87، سجل ميلان سكرينيار، مدافع الإنتر، هدف التعادل ليوفنتوس في مرمى فريقه، عقب تسديدة من خوان كوادرادو، لتصبح النتيجة (2/2).

وبعد دقيقتين فقط، أحرز هيجواين هدف الفوز القاتل لليوفي، بضربة رأسية سكنت الشباك، ليخرج الزوار فائزين (3-2).

 

وكالات 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

تعليقات

Loading...