دولت بهجلي: إما هدم عفرين أو إحراق العناصر الإرهابية فيها

في كلمته خلال اجتماع الكتلة البرلمانية للحزب، رفع رئيس حزب الحركة القومية التركي دولت بهجلي شعار “إما هدم عفرين أو إحراق العناصر الإرهابية فيها“.

وكان بهجلي قد أعلن دعمه لحزب العدالة والتنمية ورئسيه رجب طيب أردوغان خلال الانتخابات التي ستشهدها تركيا العام المقبل. ومؤخرا تشكلت لجنة ضمت أعضاء الحزبين بالبرلمان لبحث التعاون خلال الانتخابات.

وزعم بهجلي في كلمته يوم الثلاثاء، أن الولايات المتحدة وحزب الاتحاد الديمقراطي الكردي بصدد خطة خبيثة غير مسماة ضد تركيا ولا يمكن أن يصادف مثيلها إلا في أوقات الحرب الباردة.

وتساءل بهجي كيف ستبرر الدول الحلفاء لتركيا استهداف دبابة تركية في منطقة جبل دارميك الصغير في عفرين، مستنكرًا صمت حلف الناتو تجاه الأمر.

وأشار بهجلي إلى تكاتف دول عظمى ضد تركيا مرة أخرى، مفيدًا أن وحدات حماية الشعب، الجناح المسلح لحزب الاتحاد الديمقراطي الكردي، بصدد خطة لمركزة الإرهابيين في قلب منطقة عفرين، وزعم أن الوحدات تشن حربًا على المدينة عوضًا عن الاشتباك في الساحات الريفية في محاولة منه لتأجيج المجتمع الدولي.

هذا وشدد بهجلي على ضرورة دخول أفراد المعارضة السورية المسلحة إلى مركز مدينة عفرين أولا لمعرفتهم الجيدة بالمنطقة على أن يتولى الجيش التركي تأمين محيط المدينة لخبرته في الحروب داخل المدن، رافعا شعار “إما هدم عفرين أو إحراق العناصر الإرهابية”، على حد قوله.

يذكر أن تركيا ستشهد في العام 2019، انتخابات على ثلاث مستويات من السلطة: الانتخابات المحلية في مارس/اذار، والانتخابات البرلمانية والرئاسية في نوفمبر/تشرين الثاني، وتستعد لهذه الانتخابات الأحزاب المعارضة في تركيا، لإنهاء ما بات يوصف بـ “حكم الحزب الواحد” بعد سيطرة شبه كاملة لحزب العدالة والتنمية في تركيا على الدولة.

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

تعليقات

Loading...