صلاح الدين دميرتاش يوجه رسالة لبشار الأسد من سجنه في أدرنة

سبوتنيك

طالب صلاح الدين دميرتاش، الرئيس المشترك السابق لحزب الشعوب الديمقراطي ومرشحه للانتخابات الرئاسية التركية، الرئيس السوري بشار الأسد بالتفاوض مع كافة الشرائح في المجتمع إذا كان يريد بناء سوريا ديمقراطية جديدة.

وقال دميرتاش المعتقل منذ أكثر من عام ونصف في سجن أدرنة :”من المعروف أن النظام السوري كان يقمع الكرد قبل الحرب وحاليا الظروف مختلفة عما كانت عليه في تلك الفترة، إذا كان الأسد يخطط لبناء سوريا جديدة وديمقراطية فعليه أن يتفاوض مع كافة الشرائح التي تؤمن بالديمقراطية”.

وأضاف دميرتاش في تصريح خاص أدلى به خطياً لوكالة “سبوتنيك” ومرره عبر محاميه: “تحديد خارطة طريق تهدف إلى خلق جو سياسي حر يتيح إمكانية إجراء انتخابات نزيهة وتقوم على تقاسم الصلاحيات والسلطات مع الإدارات المحلية يعتبر هاما للغاية”.

ودعا دميرتاش المجتمع الدولي إلى “تشجيع الشعوب السورية على الجلوس على طاولة واحدة  لحل مشاكلهم بنفسهم عن طريق الحوار وتقديم الدعم لهم”.

وحول الانتقادات التي يواجهها الكرد في سوريا بسبب تعاونهم مع أمريكا، قال دميرتاش “إن الكرد السوريين الذين يتعرضون للتهديدات من جميع الجهات لا يملكون خيارات كثيرة لحماية وجودهم في الوقت الذي تشهد فيه سوريا الحرب الأكثر صعوبة والأكثر وحشية في العالم”.

وتابع: “إن الثمن الذي دفعه الكرد في الدفاع ضد تنظيم عالمي وحشي مثل داعش معروف حيث تم ارتكاب مجازر قتل في الأماكن التي لم يتمكن الكرد من حماية أنفسهم فيها، لذا أرى من غير العادل محاكمة التعاون الذي يقيمه الكرد السوريون لأهداف دبلوماسية ودفاعية لكي لا تتكرر تلك المأساة”.

 

 

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

تعليقات

Loading...