وتخطت القيمة السوقية لتيسلا 50 مليار دولار أميركي للمرة الأولى يوم الاثنين، وفق ما ذكرت صحيفة تلغراف البريطانية.

ورغم أن مبيعات تيسلا ما زالت أقل من تلك التي تحققها جنرال موتورز، فإنها متصدرة في مجال بيع السيارات الكهربائية وذاتية القيادة، وهما من أكثر المجالات نموا في قطاع السيارات.

وقد باعت جنرال موتورز، التي تضم سيارات بويك وشيفروليه، نحو 10 ملايين سيارة العام الماضي، فيما باعت تيسلا 80 ألف سيارة فقط.

لكن مئات الآلاف من الطلبات بدأت تنهال على الشركة لشراء النموذج 3 من سياراتها، الذي سيطرح للبيع في الأسواق في النصف الثاني من 2017.

وأوضحت تيسلا أنها سلمت 25 ألف سيارة في الربع الأول من العام الجاري، بينما حققت شركتا جنرال موتورز وفورد أرقاما ضعيفة.

ورغم النجاح الذي حققته تيسلا في الولايات المتحدة، فإن أمامها طريق صعبة لتخطي القيمة السوقية العالمية لشركة تويوتا اليابانية، التي تصل إلى 170 مليار دولار.