مارك2.. سماعة ذكية تحافظ على الخصوصية

تهيمن مكبرات الصوت (السماعات) الذكية على أسواق الإلكترونيات بدءا من سلسلة أمازون إيكو مرورا بسماعاتغوغل هوم وصولا إلى سماعات آبل هوم بود، التي تتيح للمستخدم إمكانية التحكم في وظائف السماعة عبر الأوامر الصوتية.

غير أن هناك بعض الأشخاص لا يشعرون بالراحة عند استعمال مثل هذه السماعات الذكية نظرا لوصول المحادثات التي تتم في منازلهم إلى أجهزة خوادم شركات الإنترنت العملاقة.

ومن أجل هؤلاء طورت شركة مايكروفت الأميركية سماعتها الذكية “مارك2” التي تروج لها من خلال عدم تخزين أية أوامر صوتية على أجهزة الخوادم التابعة لها.

وعلى غرار الطرازات المنافسة، يوفر هذا البرنامج إمكانية التحكم في خدمات بث الموسيقى واستقراء المعلومات أو التحكم في تجهيزات المنزل الذكي. كما تشتمل السماعة على شاشة صغيرة لعرض الرموز التعبيرية والأدوات المصغرة. كما تعرض باستمرار معلومات تخص مثلا بيان درجة الحرارة وبيان الساعة.

وتعتمد السماعات على برنامج للتعرف على الأوامر الصوتية تم نشره تحت رخصة مفتوحة المصدر، يمكن أيضا تثبيته على الحاسوب المصغر “راسبري باي”. ومن المقرر طرحها في الأسواق بحلول ديسمبر/كانون الأول القادم مقابل 129 دولارا.

يذكر أن السماعات الذكية تعتمد على مساعد رقمي ذكي مدمج فيها قادر على تلبية الأوامر الصوتية التي يصدرها المستخدم. وأشهر هذه السماعات حاليا سلسلة أمازون إيكو, وتستخدم المساعد الرقمي “أليكسا”، وسماعات غوغل هوم وتستخدم المساعد الرقمي “غوغل أسيستنت”.

المصدر : الألمانية

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

تعليقات

Loading...