وقال مسؤول إعلامي في قوات سوريا الديمقراطية، إن القوات الكردية سيطرت سيطرة تامة على مخيم كان يتحصن فيه مقاتلو تنظيم داعش في الباغوز، قرب الحدود العراقية.

وأضاف المسؤول الإعلامي في بيان أن “العملية لم تنته بعد”.

وأوضح أن بعض مسلحي داعش ما زالوا داخل منطقة صغيرة جدا على ضفة نهر الفرات، ولم يستسلموا بعد. وأضاف: “لا نعلم إن كانوا سيقاومون أم لا”.

وأشار المسؤول إلى أن الاشتباكات لا تزال مستمرة في الباغوز، وتوجد مجموعة تحتجز بعض الأسر دروعا بشرية.

 ويأتي هذا التطور بعد ساعات من إعلان قوات سوريا الديمقراطية عن أسر 157 “إرهابيا من ذوي الخبرة الطويلة في القتال” ومعظمهم مواطنون أجانب.

وقال مصطفى بالي، مدير المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية، على تويتر، إن العملية جرت في الباغوز، ونفذتها قوات خاصة. ولم يذكر متى تمت.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بوقوع خسائر بشرية كبيرة في صفوف قوات سوريا الديمقراطية، خلال المحاولة الأولى لاقتحام مخيم الباغوز.

وأوضح المرصد أن ما لا يقل عن 14 شخصا من القوات الكردية قتلوا، وأصيب أكثر من 30 آخرين بسبب انفجار الألغام والاشتباكات العنيفة.

المصدر : سكاي نيوز