وشهدت خطوط التماس بين الطرفين اشتباكات عنيفة بمختلف الأسلحة. وقالت مصادر في قوات سوريا الديمقراطية إن 8 من مقاتليها أصيبوا، ووصفت جروح بعضهم بالخطرة.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بمواصلة المقاتلين الأكراد قصف مناطق تواجد التنظيم، مستخدمين القذائف المدفعية والصاروخية في محاولة للضغط على التنظيم، وفرض الأمر الواقع عليه والاستسلام.

 وأكد المرصد السوري مقتل عشرة من داعش في الاشتباكات، بينما قُـتل أربعة من سوريا الديمقراطية إثر انفجار لغم.

وبحسب المرصد، تواصل طائرات التحالف الدولي تحليقها في سماء المنطقة، وتراقب عن كثب تحركات عناصر التنظيم، حيث يسعى التحالف لمنع عودة داعش مجددا إلى المناطق المحررة.